ابتكار أنظمة تبقي الكركند بصحة جيدة وعلى قيد الحياة لفترة أطول

بات بإمكان وسطاء المأكولات البحرية الحفاظ على الكركند من كندا الأطلسية بصحة جيدة وعلى قيد الحياة لفترة أطول في مناخ الشرق الأوسط بفضل مهندس في بلدة نيو غلاسكو بكندا.

يفيد موقع «كرونيكل هيرالد» الكندي، أن المهندس فليب نيكرسون، مؤسس ورئيس شركة أكوا لأنظمة الإنتاج، قام بتركيب أنظمة للعديد من شركات الكركند الأطلسية الكندية، ما مكنها من الاحتفاظ بما يصل إلى 200 ألف رطل من الكركند على قيد الحياة وبصحة جيدة لعدة شهور، مشيراً إلى أن نسخاً أصغر من تصاميمه تحظى باهتمام من زبائن من أماكن مثل الشرق الأوسط والشرق الأقصى، فهي لا تحسن توزيع الأوكسجين في البرك فحسب، وإنما تستخدم طاقة أقل لتشغيل نظام تبريد وترشيح أكثر كفاءة.

وكان تفشي الوباء وإغلاق صناعة الخدمات الغذائية قد دفع الكثير من مصنعي المأكولات البحرية إلى تخزين المنتجات، وأفيد أن الأنظمة التي طورها نيكرسون لا تقتصر على برك الكركند، بل أيضاً أنظمة عمليات المحار وفرخات الأسماك ذات الزعانف وحتى قوارب الصيد، حيث يعمل نظام نيكرسون على إعادة تدوير مياه البحر للحفاظ على المصائد على قيد الحياة إلى حين الهبوط على رصيف الميناء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات