أوغندي في السابعة يبهر بلده بمواهبه في الطيران

أصبح صبي أوغندي في السابعة من عمره مثار إعجاب في بلده بفضل ما أبداه من معرفة مبكرة بالطائرات ومهاراته الناشئة في الطيران.وأجرى التلفزيون المحلي مقابلة مع الصبي، ويدعى جراهام شيما، وتناقلت الصحف ووسائل التواصل الاجتماعي اسمه مسبوقاً بلقب «كابتن».

ودعاه السفير ووزير النقل الألمانيان للاجتماع معه. وحلق التلميذ العاشق للرياضيات والعلوم ثلاث مرات كمتدرب على متن طائرة من طراز سيسنا 172.

ويقول جراهام إنه يريد أن يصبح طياراً ورائداً للفضاء وأن يسافر في يوم ما إلى المريخ. وقال الصبي، الذي كان يرتدي زي الطيارين «مثلي الأعلى هو إيلون ماسك».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات