إعادة فتح ضريح أول إمبراطور لروما مارس المقبل

تعتزم روما إعادة فتح ضريح الإمبراطور أغسطس أمام الجمهور في الأول من مارس بعد عملية ترميم كبيرة للضريح الذي تم إهماله منذ فترة طويلة ويرقد فيه أول إمبراطور لروما القديمة.

وقالت فيرجينيا راجي عمدة روما في مؤتمر صحفي أمس: «هذا الأثر الفريد يفتح أبوابه للعالم بعد 14 عاما. إنها لحظة تاريخية».

وذكرت أن الزيارات ستكون مجانية حتى 21 أبريل، وهو اليوم الذي تحتفل فيه روما بالذكرى السنوية لتأسيسها. ووفقا للتراث، بدأ تاريخ المدينة الخالدة عام 753 قبل الميلاد.

وأضافت "إعادة فتح أثر كهذا إشارة تبعث على الأمل في الوقت الذي نتطلع فيه للمستقبل على الرغم من الشكوك التي تخيم على الأجواء بفعل الوباء. نحتاج للعمل من أجل المستقبل والحفاظ على تقاليدنا".

ويعود الفضل إلى أغسطس، الذي عاش من 63 قبل الميلاد إلى 14 بعد الميلاد، في إحلال السلام والاستقرار للإمبراطورية الرومانية بعد اغتيال عمه الأكبر يوليوس قيصر.

وصمد ضريحه، وهو هيكل دائري يبلغ عرضه 87 متراً وارتفاعه 45 متراً، على مر القرون حيث تم توظيفه في استخدامات مختلفة، كحديقة ومسرح على سبيل المثال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات