معرض ضوئي يكشف بعداً آخر للفن في نيويورك

يقدم معرض «حافة الضوء» في غاليري بلاكسال في حي لونغ آيلاند سيتي متاخماً لحي كوينز بمدينة نيويورك، الإلهام والتعليم عبر مشاغل حرفية تجمع بين الفن والعلوم والتكنولوجيا تنطلق في أواخر شهر ديسمبر الحالي، على أن يستمر المعرض افتراضياً لفترة أطول من الوقت بحسب موقع «آمني» الأمريكي. ويطرح «هولوسنتر» معارض من فنون الهولوغرام والفنون الضوئية والإعلام الفضائي. وتدعم مقراتها الإعلامية التجريبية وبرامج اللايزر النابض للتصوير الموجي ثلاثي الأبعاد الاختبار والإنتاج الفنيين.

ويقول القيم على المعرض جوناثان سيمز الفنان التصويري المقيم في كوينز الذي يستخدم الضوء والأشكال الهندسية لكشف الحقائق العاطفية والنفسية للبشرية، في معرض تعليقه: «حين فتحنا باب الدعوة كنت آمل أن أعرض مختلف أنواع الطرق والمجالات والمواد لكن مع تقدم المعرض، بدأت أرى أشياء جديدة تظهر. هناك مختلف الإسقاطات والخرائط وأضواء النيون والنحت التجسيمي وأصباغ السترونتيوم ألومينات المتوهجة والمنحوتات الحركية والتلاعب الذكي بأصناف التكنولوجيا».

ويعتبر معرض «حافة الضوء» ثالث وأضخم أعمال سيمز والثاني الذي يركز على أعمال الفنانين مع الضوء، وقد أشار إلى أنه يمكن للضوء أن يشكل مضماراً يضخم اهتمامنا ويعزز الرسالة التي نود إيصالها، كما أنه قد ينطوي على رسائل بيئية وسياسية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات