حديث الروح

إني ليهجرني الصديقُ تَجَنِّياً

فأُريه أنَّ لهجره أسبابا

وأخاف إن عاتبته أغريته

فأرى له ترك العتاب عتابا

وإذا دُهيت بجاهلٍ متجاهل

يدع الأمور من المحال صوابا

أوليتُهُ منّي السكوتَ وربَّما

كان السكوت على الجواب جوابا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات