كنز غامض ينجرف على شاطئ فنزويلي

كشفت تقارير أن مجوهرات ذهبية وفضية وحلياً وبقايا ذهب بدأت تنجرف على شاطئ قرية صيد فنزويلية صغيرة على مدار عدة أشهر.

وكان يولمان لاريس (25 سنة) أول من عثر أجزاء الكنز على الشاطئ، قائلاً: «بدأت أرتجف، بكيت من الفرح. كانت المرة الأولى التي يحدث فيها شيء خاص لي».

ومنذ ذلك الحين، استعاد «عشرات القرويين» أشياء -معظمها خواتم ذهبية- من الشاطئ، بما في ذلك سيرو كويغادا، عامل مصنع أسماك محلي قال لصحيفة التايمز «إنها إرادة الله».

وباع السكان المحليون كنوزهم مقابل ما يصل إلى 1500 دولار للقطعة - ما يعد نعمة للقرية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات