«قصاب» هولندي يقود التحول نحو الأغذية النباتية

عندما تخلّى ياب كورتيفيخ عن اللحم وأسسّ شركته الخاصة بهدف توفير بدائل نباتية لمحبّي اللحوم، ظنّ أقرباؤه أنها مجرّد صيحة عابرة، لكن جهود هذا المزارع الهولندي تكلّلت بالنجاح، فقد باع مؤسس «القصاب النباتي» شركته لعملاق الصناعات الغذائية «يونيليفر» سنة 2018، وبات رمزاً للتحول الغذائي.

وقد وضعت المجموعة البريطانية الهولندية هذا المشروع في قلب أولويّاتها، طامحة لتحقيق مبيعات سنوية بقيمة مليار يورو من هذه الأغذية النباتية المصدر.

ويخبر المزارع أنه كان «من كبار مستهلكي اللحوم» قبل أن يعتمد نظاماً غذائياً نباتياً منذ 20 سنة. ويستذكر قائلاً بأن الأمر «لم يكن سهلاً».

ويضحك ياب كورتيفيخ بدوره من سخرية القدر الذي شاء أن يفتح ابن فلّاح تربّى «وسط البقر» في الريف الهولندي «ملحمة نباتية».

وبمساعدة طهاة، طوّر المقاول بدائل نباتية تحاكي طعم اللحوم، من نقانق وإسكالوب وكرات لحم وغيرها.

ويخبر كورتيفيخ «كان هدفي أن أصبح أكبر قصاب نباتي في العالم. وكان الناس يهزأون منّي»، مشيراً «أما أنا، فكنت أريد تقديم بديل للحم الصناعي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات