مطاعم شهيرة تستسلم للإغلاق

رغم كونه مقصداً لمحبي طبق البطاطا سوفليه الذي يشتهر به، لم ينجُ مطعم «زالاكاين» في مدريد من تبعات جائحة «كوفيد 19»، مجسّداً حالَ فن الطهو رفيع المستوى الذي يعاني في كل دول أوروبا ويبذل قصارى جهده لتجنب الأسوأ.

وتقول مديرة «زالاكاين» كارمن غونزاليس «لقد فعلنا المستحيل». لكنّ المحاولات لم تكن كافية للحفاظ على هذا المطعم الشهير الذي كان أول مطعم في إسبانيا حصل على ثلاث نجوم «ميشلان» قبل أن يخسرها عام 2015. ففي نوفمبر الفائت، أطفأ المطعم نار أفرانه نهائياً بعد مسيرة نحو نصف قرن.

ما ألمّ بالمطعم الإسباني العريق، كان شبيهاً بمصير سواه في أوروبا، ومنها مثلاً «ذا غرينهاوس» و«ذا ليدبوري» اللندنيان، حيث أقفلا أبوابهما نهائياً في يونيو الفائت.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات