اكتشاف بقايا سلف «تيرنوصور ريكس» في البرازيل

أعلن علماء آثار في البرازيل أخيراً، عن اكتشاف بقايا تشير إلى السلف الأقدم للديناصور المخيف الـ «تيرنوصور ريكس»، الذي سار على الأرض قبل 230 مليون سنة، معربين عن اعتقادهم أن هذا الوحش الذي أطلقوا عليه تسمية «اريثروفيناتور» والبالغ طوله ستة أقدام ونصف، والذي يمتاز بأسنان حادة ومخالب وشعيرات، قد يكون الأكثر بدائية بين الوحوش التي تم اكتشافها على الإطلاق.

ونقلت صحيفة «ديلي ميل» عن عالم الحفريات في جامعة سانتا ماريا بالبرازيل، الدكتور رودريغو مولر، قوله، إن تحقيقاً بالأنساب أظهر: «إنه من أوائل»الثيروبودات«أو»وحشيات الأرجل«التي يتفرع منها عدد هائل من فصائل الديناصورات، إذ ينتمي إلى سلالة الديناصورات المخيفة، كـ»التيرنوصور ريكس«و»الفيلوسيرابتور«التي تظهر في أفلام»جوراسيك بارك«، لكنه جاء قبل حوالي 150 مليون سنة من تلك الديناصورات، أي من فجر عصر الديناصورات».

وتابع مولر: «على الرغم من صغر حجم هذا الحيوان، إلا انه كان مفترساً متوحشاً، وصياداً سريعاً مع عضلات ساق قوية. وكان يمتاز بأسنان حادة شبيهة بالشفرات، مثل ذوات وحشيات الأرجل، ويعتقد أنه مزق السحالي والثدييات البدائية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات