سلاح مارغريت تاتشر السري في معرض للحقائب اليدوية

يخصّص متحف «فيكتوريا أند ألبرت ميوزيوم» في لندن معرضاً للحقائب اليدوية بشتّى تصاميمها، وهي أكسسوارات محاطة بهالة من الغموض تثير الإعجاب سواء أكانت تحملها رئيس الوزراء الراحلة مارغريت تاتشر أو الممثّلة الأمريكية ساره جيسيكا باركر.

ويقدّم معرض «باغز: إنسايد آوت» الذي يفتتح السبت نحو 300 تصميم مختلف من حقائب ظهر وأخرى يدوية وحقائب كبيرة من نوع «توت باغ» وأخرى صغيرة تعود للقرن السادس عشر.

ويسبر هذا المتحف البريطاني المخصّص للفنّ والتصميم في أول معرض له منذ انتهاء تدابير العزل العام الثاني في إنجلترا، أغوار هذا الأكسسوار باستخداماته وتصاميمه المتعدّدة.

ومن أبرز قطعه، حقيبة «فندي» الصغيرة البرّاقة الليلكية اللون من طراز «باغيت» التي حملتها ساره جيسيكا باركر في مسلسل «سيكس أند ذي سيتي»، وهي حقيبة لقيت رواجاً كبيراً مهّدت الطريق لظاهرة انطلقت في أواخر تسعينات القرن العشرين لحقائب غالية تسمّى «إت باغ».

ومن القطع الشهيرة الأخرى، الحقيبة اليدوية المصنوعة من الجلد التي كانت تحملها رئيسة الوزراء البريطانية مارغريت تاتشر والتي عُرفت بـ «سلاحها السرّي».

طباعة Email