نوفمبر 2020 يتخطى المستوى القياسي للحرارة في العالم

أصبح الشهر الفائت الأكثر حراً على الإطلاق بين أشهر نوفمبر المسجلة في العالم، ما يقرّب العام 2020 أكثر من المستوى القياسي المسجّل سنة 2016، وفق ما أفادت خدمة "كوبرنيكوس" الأوروبية لمراقبة الغلاف الجوي.

وأوضحت الخدمة في تقريرها الشهري حول المناخ الذي صدر الاثنين قبل بضعة أيام من الذكرى السنوية الخامسة لاتفاق باريس المناخي، أن الفترة الممتدة على 12 شهراً من ديسمبر 2019 وحتى نوفمبر 2020 شهدت معدل حرارة أعلى بـ1,28 درجة مئوية مقارنة بذلك المسجّل ما قبل العصر الصناعي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات