هبوط مركبة يابانية تحمل صخوراً فضائية

قالت وكالة الفضاء اليابانية، أمس، إن مركبة فضاء يابانية تحمل أولى عينات مكثفة من كويكب أكملت مهمتها التي استغرقت ست سنوات وهبطت بسلام في منطقة نائية بأستراليا.

وتسعى مهمة المركبة «هايابوسا2» التابعة لوكالة استكشاف الفضاء اليابانية، للإجابة عن بعض الأسئلة الأساسية حول أصل النظام الشمسي ومن أين أتت جزيئات مثل الماء.

وأطلقت المركبة الفضائية من مركز الفضاء الياباني تانيجاشيما عام 2014.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات