قصة خبرية

مدرس يتحول إلى مصمم أزياء للقطط

وجد فريدي لوجينا بريادي، المدرس الإندونيسي السابق الذي تحول إلى خياط، سوقاً مزدهرة لملابس القطط التي يصممها بابتكارات منها أزياء تنكرية.

فبعد أن ترك فريدي التدريس، جرب عدداً من الأعمال منها فتح ورشة لإصلاح الدراجات النارية قبل أن يصل إلى فكرة أزياء القطط التي جاءته من أحد زبائنه المولعين بالقطط.

ويقوم فريدي (39 عاماً) الآن بتوريد ملابس لأصحاب القطط والأذواق الخاصة ليلبسوا قططهم أزياء الأبطال المشاهير مثل ثور وسوبرمان وزي الممرضات وحتى الحجاب الإسلامي.

ويقول فريدي «في بادئ الأمر أعطاني أقاربي الذين يحبون القطط فكرة عمل هذه الأزياء ووجدتها غريبة».

وأضاف متحدثاً من داخل ورشته التي تضم ماكينة حياكة وتقع في بوحور إلى الجنوب مباشرة من العاصمة جاكرتا «لكن اتضح أنه أمر مسل أن ترى القطط ترتديها».

وبعد أن بدأ البيع على الإنترنت قبل ثلاث سنوات، أصبح الآن يجني نحو ثلاثة ملايين روبية (210 دولارات) شهرياً إذا يبيع أربع قطع على الأقل يومياً ويتراوح سعر القطعة بين 6 و10 دولارات.

وقالت ريسما ساندرا إحدى زبائن الورشة إنها اشترت 30 قطعة على الأقل لقطتها وتطلب قطعاً لمناسبات خاصة مثل عيد الفطر أو عيد الميلاد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات