حديث الروح

ألا في سَبيلِ الحُبِّ حالي وما عَسى

                           بكُمْ أن أُلاقي لو دَرَيتُمْ أَحِبَّتِي

أَخَذْتُمْ فؤادي وهوَ بَعْضِي فما الَّذي

                           يَضُرُّكُمُ أن تُتْبِعُوهُ بجُمْلَتِي

وجِدْتُ بكم وجْداً قُوى كُلِّ عَاشِقٍ

                           لوِ احتَملَتْ من عبئِهِ البعضَ كلَّتِ

برى أعظُمي من أَعظَم الشوقِ ضِعفُ ما

                           بجَفْني لِنَومِي أو بضُعْفِي لِقُوَّتي

ابن الفارض شاعر عباسي (1181 - 1234م)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات