انطلاق أول رحلة مأهولة لـ"سبيس إكس" إلى الفضاء

انطلقت، مساء  أمس الأحد رحلة لشركة "سبيس إكس" المملوكة لرائد التكنولوجيا إيلون ماسك إلى المحطة الدولية حاملة 4 رواد فضاء في أول مهمة كاملة ترسل فيها إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) طاقما إلى الفضاء على متن مركبة مملوكة للقطاع الخاص.

وانطلقت كبسولة الفضاء "كرو دراغون" المصممة حديثا بواسطة الصاروخ فالكون 9 على الساعة 7:27 مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة (0027 يوم الاثنين بتوقيت غرينتش) من مركز كنيدي للفضاء التابع لناسا في كيب كنافيرال بولاية فلوريدا الأمريكية.

وكانت الخطة الأساسية أن تبدأ الرحلة التي تستغرق 27 ساعة إلى محطة الفضاء، وهي مختبر يدور حول الأرض على بعد 400 كيلومتر السبت الماضي.

وقال مسؤولو ناسا إن الإطلاق تأجل ليوم واحد بسبب توقعات هبوب رياح قوية من بقايا العاصفة الإستوائية إيتا، التي كان من شأنها أن تجعل الهبوط عند العودة صعبا.

وكانت رحلة تجريبية لكبسولة الفضاء "كرو دراغون" في أغسطس، تحمل اثنين فقط من رواد الفضاء من وإلى المحطة الفضائية، هي أول مهمة فضائية مأهولة تابعة لناسا يتم إطلاقها من الأراضي الأميركية منذ 9 سنوات بعد انتهاء برنامج مكوك الفضاء في عام 2011.

وخلال السنوات الماضية، اضطر رواد الفضاء الأمريكيون إلى القيام برحلات إلى المدار على متن مركبة الفضاء الروسية سويوز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات