خردة الفضاء تهدد بسجن الإنسان

قال أحد الخبراء لصحيفة «ذا صن» البريطانية إن ملايين من بقايا الخردة التي تدور في محيط كوكبنا تهدد بإطلاق سيل كارثي من الارتطامات التي قد تطيح بالأقمار الصناعية الموجودة، سيما أن الإنسان يرسل أموراً إلى الفضاء منذ ما يزيد على ستة عقود من الزمن وهذا بحدّ ذاته يطرح مشكلة كبرى.

ويشير الخبير إلى أن استمرار الحال على ما هو عليه بلا رقابة سيقضي على أنظمة الاتصالات ويجعل الوصول إلى بعض أجزاء من الفضاء مستحيلاً، والأخطر من كل ذلك أنه يمكن أن يحبس الإنسان على كوكب الأرض لأن الرحلات بصواريخ الفضاء ستصبح في غاية الخطورة.

وفي السياق ذاته، قالت الدكتورة أليس غورمان من جامعة فايندرز الأسترالية: «إننا نطلق الأجسام الفضائية منذ العام 1957، ولم تكن المسألة في البداية تنذر بالتسبب بمشكلة بيئية أساسية». ويوجد ما يقارب 35 ألف غرض يتعدى العشرة سنتمترات في المدار حالياً، بحسب غورمان إضافة لملايين القطع صغيرة الحجم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات