شريط نوافذ يخزّن حرارة الشمس ويطلقها ليلاً

طّور باحثون من جامعة شالمر للتكنولوجيا في السويد شريطاً للنوافذ يساعد على امتصاص الحرارة وتبريد الغرف. ويتمتع هذا الابتكار بالقدرة على مساعدة الأبنية في تقليص الحاجة لأنظمة التدفئة والتبريد وتعديل حرارة الغرفة.

ويأتي الشريط الذي قام فريق البحث السويدي بتصميمه مصنوعاً من جزيئات تمتص الحرارة من الشمس، وهو باللون الأصفر الذي يتحول إلى الشفاف تماماً مع امتصاص درجات الحرارة. وعند مغيب الشمس يقوم الشريط بإطلاق الحرارة المخزّنة ويعود لونه إلى ما كان عليه من أصفر بحيث يكون قادراً على تكرار عملية امتصاص الحرارة مجدداً من الشمس في اليوم التالي. ويعمل فريق البحث حالياً على تحسين تكلفة الجزيئات وزيادة معدل التنقية الموجودة في الشريط الذي يعتبر نظام تبريد وتدفئة خالياً من النفايات يعمل على امتصاص الحرارة نهاراً وتخزينها لإعادة إطلاقها ليلاً.

ويقوم كل من مجلس الأبحاث الأسترالي وجمعية «نوت أند أليس» ومؤسسة الأبحاث الاستراتيجية السويدية بتمويل المشروع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات