«كورونا» يقضي على «سفّاح يوركشير» السجين

توفّي أمس، أحد أكثر المجرمين ترويعاً في تاريخ بريطانيا، وهو بيتر ساتكليف الملقّب «سفّاح يوركشير» الذي كان مسجوناً مدى الحياة لقتله 13 امرأة، بحسب ما أعلن ناطق باسم وزارة العدل.

وشخّصت إصابة ساتكليف (74 عاماً) منذ مدة بفيروس كورونا، وفق وسائل الإعلام البريطانية. وهو مرض أضيف إلى سلسلة من الأمراض كان يعاني منها. وأحجمت وزارة العدل عن التعليق على المسألة، مكتفية بالتوضيح أنه توفّي في المستشفى.

وسنة 1981 حكم على بيتر ساتكليف بالسجن مدى الحياة لقتله 13 امرأة في يوركشير في شمال غرب إنجلترا بين 1975 و1980. وحاول أيضاً قتل سبع نساء أخريات. وكان ساتكليف ينكّل بجثث ضحاياه مستخدماً مطرقة وسكّيناً ومفكّاً. 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات