تعمل عارضة أزياء بفضل تشوه في وجهها

لم تسمح امرأة أمريكية لتشوه واضح في وجهها منعها من الابتسام بأن يقف عائقاً في طريقها، وتمكنت من العثور على عمل في مجال الأزياء، حسب موقع 24 الإخباري.

وولدت هانا ستزر (30 عاماً) مع كتلة كبيرة في وجهها، وتسبب خطأ خلال عملية لإزالة هذا الورم بتشوه في فمها وتضررت أعصاب حيوية في وجهها، وباتت غير قادرة على تناول الطعام أو الشراب بشكل طبيعي أو حتى إغلاق فمها، لكنها تحاول دوماً أن تظهر ما يمكن لذوي الإعاقات فعله. وفي شهر سبتمبر، حصلت هانا على فرصة العمر، عندما طلبت منها مصممة الأزياء إيما مانيس تمثيل علامتها التجارية على المنصة، وبعد بضعة أسابيع فقط، أصبحت هانا رمزاً للتنوع، وهي ترتدي ملابس فاخرة في عرض أزياء في ريتشموند، فيرجينيا، أمام 100 شخص من الحضور.

وقالت هانا «اتصلت بي صاحبة شركة صغيرة للأزياء، وكانت متحمسة حقاً لإظهار التنوع في عملها، وقالت إنها تعتبرني نموذجاً إيجابياً للأشخاص ذوي الإعاقة مثلي». 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات