اكتشاف جمجمة عمرها مليونا عام

اكتشف علماء آثار أستراليون جمجمة، عمرها مليونا عام لكائن يشبه البشر، بأسنان كبيرة ودماغ صغير، في كهف قديم بجنوب أفريقيا. وقال باحثون بجامعة لاتروب في ملبورن، أمس، إن أحفورة «بارانثروبوس روبستوس» النادرة، التي اكتُشفت 2018، تلقي ضوءاً جديداً على تاريخنا التطوري.

ويرى الباحثون أن تلك العينة «توفر أول دليل عالي الدقة للتطور الجزئي داخل الأنواع المبكرة من أشباه البشر».

وتُظهر النتائج المنشورة في مجلة «نيتشر إيكولوجي آند إيفوليوشن»، كيف أن «التغير البيئي قد حدد من نجا من أسلافنا». 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات