طبق طعام من «ريش» الدجاج في معرض عالمي بدبي

عادةً ما يُبرز معرض الخريجين العالمي الذي يقام بدبي مشاريع تتسم بإمكانيات لترك تأثيرات إيجابية على المجتمع. وقد تميّز من بين المشروعات التي تم تقديمها أخيراً طبق بروتيني مصنوع من بقايا ريش الدجاج.

وأشار موقع «إيفنينغ ستاندرد» إلى أنه من بين الخريجين المقبولين الطالب التايلندي ثروت كيتبانثورن (30 عاماً) خريج درجة الماجستير من كلية مواد المستقبل سانت مارتنز المركزية بجامعة لندن للفنون الذي تضمن مشروع تخرجه تحويل ريش الدجاج المرمي في قطاع صناعة الدواجن إلى بديل بخس ومصدر طري للبروتين القابل للأكل.

واستلهم «المصمم الأحيائي» مشروعه من نتائج علمية صدرت حديثاً عن مؤسسات كجامعة ماسيه في نيوزيلندا، حيث نشر الباحثون عام 2018 تقريراً يشير إلى أن ريش الدجاج ينطوي على إمكانية أن يشكل مكملاً بروتينياً. وذلك نظراً لاحتوائه على كميات هائلة من بروتين الكيراتين الغني بالأحماض الأمينية، ويمكن أن تصنع منه ألواح البروتين. وأشار الطالب إلى أن المبدأ الكامن وراء عمله يتجسّد في «تحويل النفايات إلى شيء ذي قيمة».

ويعمل كيتبانثورن ضمن عملية تمتد أياماً على ابتكار سائل كهرماني اللون «بلا طعم» وتحويله إلى «منتج شبيه باللحم». ويصف الطالب منتجه النهائي المنكّه بالتوابل والبهارات والملح بأنه يذوب في الفم للذته ويتميز بعدد سعراته القليلة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات