قصة خبرية

معرض دولي يحتفي بالتنوع البيولوجي والتوازن البيئي

إيماناً منها بأهمية التنوع الحيوي، نظمت الجمعية الجغرافية الروسية ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا ومنظمة الأغذية والزراعة والبعثة الدائمة للاتحاد الروسي لدى الأمم المتحدة في جنيف، معرضاً بعنوان «التنوع الحيوي للغابات: أثمن من أن نخسر»، وذلك في قصر الأمم وفق ما ذكر موقع «مودرن بوليسي».

ونظراً للقيود المفروضة على الحضور فإن المعرض متوفر بالنسخة الافتراضية لكل محبي البيئة. وقال ألكسندر أليموف، نائب ممثل الاتحاد الروسي للأمم المتحدة وغيرها من المنظمات: «لقد أصدرنا هذا العام اللائحة الحمراء للأنواع المهددة بالانقراض الصادرة عن الاتحاد الروسي، وإن ثلث أنواع الحيوانات المتضمنة داخل اللائحة هي اليوم تحت حماية الحكومة. لقد أثبتت هذا الممارسة أن أعمال الحفاظ المخطط لها بعناية تؤدي إلى نتائج إيجابية».

وأضاف بأن حماية النباتات والحيوانات من الانقراض والحرص على التوازن البيئي يتطلب مقاربةً شملة وتوافق كافة المساعي ومسارات التنمية المستدامة. من جهتها أشارات باولا ديدا، مديرة دائرة الغابات والأراضي والإسكان في لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا، إلى أن «الأزمة الصحية الحالية إنما تنبثق عن سواها من الأزمات التي تعصف بوقتنا الحالي، لا سيما أزمة التنوع البيولوجي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات