مصممو الأزياء يواجهون «كورونا» بالألوان

يبدو أن فساتين العام المقبل سوف تكون شيئا من اثنين، إما أحادية اللون أو مفعمة بالألوان. حاول المصممون بذل أقصى ما في وسعهم لاتباع قاعدة قوس القزح الجديدة في عرض أقيم مؤخراً بميلانو.

بالطبع ليست الفساتين فحسب. فقد توقع مدونو الأزياء وخبراء الصناعة انفجاراً من الألوان العاطفية والبراقة عبر كل أشكال اللبس فيما تستمر الجائحة.

ويتوقع خبراء صناعة الألوان في شركة «بانتون» الأمريكية «اتحادا بين الألوان الهادئة والشفائية بالإضافة لقوس قزح من الأمل والمرح» لعام 2022.

أظهرت عروض أزياء ميلانو للربيع والصيف في أواخر سبتمبر كيف أن الجائحة تترك بصمتها على حس الألوان في صناعة الأزياء، في وقت تأمل فيه العلامات التجارية في بداية جديدة بعد تكبد خسائر كبيرة خلال الإغلاق. وأعطت العلامة التجارية الإيطالية «ماكس مارا» لمحة عن الامتزاجات بالأبيض والسراويل الواسعة للغاية المستقيمة للنساء. 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات