إنزيمات حشرة «العث» تحمي الأرض من كارثة بيئية

أعلن عالم روسي يعمل في مختبر التكنولوجيا الحيوية تكنوبارك «ياقوتيا»، أن العلماء يخططون لتربية «مستعمرة عثة» تعالج البلاستيك للتخلص من النفايات البلاستيكية بمساعدة إنزيماتها.

وقال يفغيني بوبوف، في حديث لوكالة نوفوستي الروسية للأنباء، طبقاً لما نشره موقع روسيا اليوم، إن هذا المشروع يتضمن ابتكار محلول يمكنه تحليل البلاستيك، ومن أجل ذلك يدرس الفريق العلمي إنزيم حشرة عثة الشمع الكبرى الذي يحلل البلاستيك. ولفت إلى أن هذه الحشرة من سلالات العثة العادية. وقد تدربت يرقات هذه الحشرة على معالجة البوليميرات مثل البولي إيثيلين، ويمكنها أكل أكياس البلاستيك.

حيث يمكن لـ100 يرقة منها أكل 100 غرام من البلاستيك خلال 10-12 ساعة. وتابع بوبوف: «سنحصل على تشفير الحمض النووي لهذه الحشرة، وبمساعدة المعاهد العلمية سنحاول تصنيع هذا الإنزيم. وبعد ذلك نستخدمه في إنتاج محلول نرشه على النفايات البلاستيكية للتخلص منها. ومن المقرر أن يكون هذا المحلول جاهزاً في العام المقبل.

ويتضمن مشروع «ساخاكسينوس»: «إنشاء مستعمرة تضم نحو مليون حشرة، ومن بعدها يبدأ الباحثون في معالجة البلاستيك».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات