«درونز» لمراقبة البطاريق في القارة القطبية الجنوبية

ابتكر فريق من الباحثين بجامعة ستانفورد في الولايات المتحدة، منظومة إلكترونية للتوجيه، تعمل على الطائرات المسيرة «الدرونز» لمراقبة مستعمرات البطاريق في القارة القطبية الجنوبية.

ونقل الموقع الإلكتروني «ساينس ديلي»، عن الباحث كونال شاه، عضو فريق الدراسة قوله: «المشروع في بدايته لم يكن مبشراً، لأن بطاريات الطائرات المسيرة تجمدت، ولم تعمل، كما تعطلت أجهزة التحكم عن بعد في الطائرات، بفعل البرودة».

لكن فريق الدراسة استطاع نقل جميع المعدات البحثية إلى أحد المواقع النائية وتجهيزها، ثم إطلاقها من داخل خيام صغيرة، اعتماداً على أجهزة تدفئة ذات إمكانات محدودة. وذكر أن التجربة جابهت صعوبة عديدة، مثل قصر فترة عمل بطاريات الطائرات المسيرة، حيث كانت تعمل لفترة تتراوح ما بين 12 إلى 15 دقيقة، وكذلك التغيرات المفاجئة في الأحوال الجوية، مضيفاً أن استخدام عدة طائرات مسيرة في التجربة، عزز فرص نجاحها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات