أفواج كركند تهدد البيئة في أنتويرب البلجيكية

اجتاحت أفواج من الكركند المجزعة الطافرة، إحدى المقابر البلجيكية، بعد أن هربت من مختبر تجارب، يعمل على برنامج تكاثرها. وأشار موقع «تورونتو صن»، إلى أن مئات السرطانات المستنسخة، بدأ استعمار إحدى مقابر مدينة أنتويرب البلجيكية.

وقد احتلت المئات من تلك القشريات، الممرات المائية لمقبرة سكونسيلهوف في أنتورب. ويمكن لها أن تحفر حتى مسافة متر عمقاً، بحيث يعتبر من الصعوبة بمكان تطويقها.

وأفاد العلماء بأن أنثى الكركند المجزع، تشكل تهديداً للتنوع البيئي المحلي. وقال كيفن سكيرز من المعهد البلجيكي الهولندي لأبحاث الطبيعة والغابات الخشبية: «يستحيل جمعها كلها، فالأمر أشبه بإفراغ المحيط».

ويزيد الأمور تعقيداً، قدرتها على التنقل في الماء وعلى اليابسة ليلاً، والتهام كل ما يصادفها في الطريق، والتكاثر بسرعة هائلة. وتعد تلك الفصيلة المحددة غريبة عن الأرض، وقد حظرها الاتحاد الأوروبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات