«جدار الأمل» يحتضن أمنيات البيروفيين ما بعد الجائحة

يطلق سكان ليما، عاصمة البيرو، العنان لأمنيات يرغبون في تحقيقها بعد انحسار الوباء، مدوّنين إياها على ما يعرف بـ«جدار الأمل»، حيث يعربون مثلاً عن رغبتهم في «عدم وضع الكمّامة» و«تقبيل الوالدين» و«ارتياد الشواطئ والنوادي» عندما تنتهي«جائحة كوفيد 19». وبات «جدار الأمل» هذا المؤلّف من لوحي أرداوز كتبت عليهما بالطبشور قرابة 5 آلاف أمنية معلماً بارزاً في منطقة ميرافلوريس جنوب العاصمة، حيث تعيش 10 ملايين نسمة.

ومع حلول الربيع في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية وانتهاء تدابير العزل العام، راح سكان ليما يتفسّحون مجدداً في متنزّهين نصب فيهما اللوحان، ويحلو لهم أن يتوقّفوا لقراءة ما كتبه آخرون من أمنيات.

وكُتب بالطبشور الزهري «أريد رؤية عائلتي في إيطاليا مجدداً» وباللون البنفسجي «أريد المشي بحرّية من دون كمّامة».

وفي بادئ الأمر، وضع اللوحان الأسودان الكبيران البالغ طولهما 8 أمتار وارتفاعهما 3 أمتار لإكمال جملة تبدأ بـ«أريد» على سطر واحد، ولكن سرعان ما امتلأت أسطرهما الـ 98 وغُطّي كلّ شبر فيهما.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات