27 ألف مقعد لمطار هولندي من مواد معاد تدويرها

تعاون المصمم الهولندي ريتشارد هوتن مع شركة «لينسفيلت»، لابتكار 27 ألف مقعد لمطار سخيبول أمستردام، مستفيداً من الموارد الموجودة في المبنى.

ويبدو التصميم الذي أطلق عليه اسم «بلينك»، دخل القائمة القصيرة لجوائز «ديزاين»، أشبه بالمقاعد العادية المعتمدة في المطارات، مع كراسي جلوس منحنية بطريقة صحية، ومثبتة على دعامة أفقية. إلا أنه وفقاً لهوتن، فإن «تلك طريقة جديدة بالكامل لصنع منتج»، وتبعث كربون أقل بنسبة 95 % خلال عملية الإنتاج، مقارنة بأي عملية مشابهة. وقد اتبع المصمم قواعد التصميم الدائري، بحيث جاءت المواد الداخلة في العملية كافة، إما معاد تدويرها أو قابلة للتدوير والتحلل.

وانطلق المشروع من أطر الكراسي التي صقلت من الألمونيوم المستخلصة من المقاعد القديمة في المطار، التي خرجت من الاستخدام، وكانت مرصودة للرمي. وتهدف العملية إلى الحفاظ، ليس فقط على الموارد، بل على الطاقة، لأن إعادة تدوير الألمنيوم لا يستهلك إلا قليلاً من الطاقة، مقارنة بإنتاج مادة جديدة. ويقول هوتن معلقاً: «يتطلب إنتاج كيلوغرام واحد من الألمنيوم، 15 كيلوواط/‏‏ساعة من الكهرباء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات