شاهدوا وفاء الكلب.. يدافع عن صديقته الطفلة ضد توبيخ أمها

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

كثيراً ما نسمع عن قصص وفاء الكلب لصاحبه، ولكن هذه المرة كانت ليس وفاءً فحسب، بل تعاطفاً ودفاعاً عن صديقته الطفلة التي يقضي معظم وقته معها.

ففي مشهد جميل ومؤثر حدث عند إحدى العائلات الصينية، قام كلب يدعى هاري بالدفاع عن صديقته المفضلة، وهي طفلة تبلغ من العمر عامين فقط عندما بكت وخافت، وذلك بسبب غضب أمها وتوبيخها لها بعد أن أفسدت الطفلة كريم الوجه الخاص بأمها.

وتظهر اللقطات التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية كيف وقف الكلب هاري بين الأم والطفلة محذراً ومظهراً أسنانه تعبيراً عن غضبه من توبيخ الأم.

وطلبت الأم من الكلب الابتعاد لكنه رفض وكشر عن أنيابه، وبدا وكأنه يضع يده على كتف الطفلة في محاولة لتهدئتها.

لكن الذي حصل هو أن الأم، ضحكت وفرحت بهذا المشهد ورد فعل الكلب، وتوقفت عن لوم وتوبيخ الطفلة.

تقول الأم: "كنت غاضبة، لكنني المشهد أضحكني. أعتقد أن ابنتي وجدت صديقاً يثلج الصدر. الكلاب تعبر في أغلب الأحيان عن حبها لأصحابها".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات