سمكة تكشف خللاً في لعبة إلكترونية

تم اكتشاف خلل غير معروف في لعبة الفيديو الإلكترونية «بوكيمون سافير» المشهورة، أخيراً، وذلك من قبل سمكة عائدة إلى أحد المعجبين بتلك اللعبة. وكان قد تم إطلاق لعبة الفيديو تلك، والتي تعد الأكثر مبيعاً بين امتيازات «بوكيمون أر بي جي»، أول مرة في عام 2002 على لعبة الكونسول المحمولة باليد المتطورة «غايم بوي».

ووفقاً لصحيفة «إندبندنت»، فقد تمكن أحد المعجبين اليابانيين بـ«بوكيمون» من تحقيق شهرة كبيرة في وقت مبكر من هذا العام، عبر ابتكاره وسيلة تمكن سمكته المقاتلة السيامية، موريس ولالا، من اللعب، وقد تمكنت ليس فقط من اكتشاف خلل في اللعبة، بل الانتصار على اثنين من كبار اللاعبين.

وكان اللاعب المعروف باسم موتكيمارو قد رسم حوض السمك بطريقة، بحيث عندما تدخل السمكة قسماً معيناً في حوض السمك، يمكن الضغط على زر في اللعبة. والسمكة عن طريق ما يمكن تفسيره بأنه حظ، برهنت على نجاح مفاجئ.

وقد تمكن الناس من مشاهدة السمكة تسبح داخل الخلل غير المكتشف من قبل في بث مباشر على الإنترنت في 3 أكتوبر الجاري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات