فنان يكشف وجوه 54 امبراطوراً رومانياً

استخدم المصمم دانييل فوشارت الكندي تقنية تعلم الآلة والفوتوشوب لتحويل التماثيل النصفية لأباطرة الرومان إلى صور واقعية. وقد أراد فوشارت أن يظهر الأباطرة كما كانوا ليبدوا فعلياً مع انتهاء فترة حكمهم بعيداً عن أية أمراض كانت لتبدّل في مظهرهم. حيث عمل المصمم دانييل فوشارت المقيم في تورونتو على تصحيح بعض تلك الحريات الليبرالية في النحت، فجمع بين تعلم الآلة وتقنية الفوتوشوب والسجلات التاريخية لتحويل تماثيل 54 إمبراطوراً رومانياً إلى صور واقعية.

ومن المعروف أن الفنانين كانوا يبالغون في إبراز أفراد الطبقة الحاكمة بأفضل صورة لهم، لذا قد تكون صور فوشارت أكثر إنصافاً بحقهم.

وبحسب مواقع إخبارية، بدأ فوشارت مشروعه هذا في فترة الحجر الصحي حيث قال: «أعتقد أنها طبيعة الجائحة التي دفعتني للتفكير بشيء مختلف علماً أني كنت أنجذب للتفكير بالتفاصيل المرعبة لحيوات الأباطرة. وكنت أعمل على عرض للخيال العلمي حوالي 200 سنة من الآن لذا وجدت نفسي ربما مأخوذاً بالتفكير بالماضي».

إلا أنه لم يكن بوسع فوشارت أن يتوقع بأن الطلبات على أولى النسخ المطبوعة لأباطرة من أمثال أغسطس ونيرون وديكيوس أن تطيح بصفحته على الإنترنت. وعلق قائلاً: «لم أكن أعلم أن الاستجابة ستكون على هذا النحو».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات