سترة نباتية قابلة للتحلل في 8 أسابيع

صممت شركة «فولباك» اللندنية الناشئة، سترة ذات قلنسوة مصنوعة من أشجار الأكاليبتوس، قابلة للتحلل كلياً خلال ثمانية أسابيع.

واتخذت السترة التي دخل في صناعتها كذلك خشب الزان، المأخوذ من غابات مستدامة، لون الطحالب، نظراً لصباغه بقشور الرمان. وقدّرت شركة فولباك، التي أسسها ستيف تيدبال، مع أخيه التوأم نيك عام 2015، أن السترة ستتحلل بالكامل في غضون 12 أسبوعاً، إذا ما دفنت في التراب، وخلال ثمانية أسابيع إذا ما وضعت في كومة من السماد المنزلي، كما أنها قد تتحلل بشكل أسرع داخل منشأة تسميد صناعي. وتدخل السترة في حالة تحلل بسرعات مختلفة، اعتماداً على حالة الطقس، حيث إن البيئات المليئة بالبكتيريا، تفكك المادة بشكل أسرع.

ويعلق ستيف على المسألة بالقول: «إذن، حين تصل السترة إلى نهاية حياتها، سواء كان ذلك في غضون ثلاث سنوات أو 30، فإنه بالإمكان وضعها مع السماد، أو دفنها في التراب داخل الحديقة».

ويضيف تيدبال بأن صناعة ملابس قابلة للتحلل، لم يكن تحدياً، بقدر ما كان إبداع شيء ما يتم تصنيعه بطريقة مستدامة. ويذكر أن صباغ قشر الرمان، الذي يتم رميه عادةً، قد استخدم في صباغ السترة التي حيكت غرزاتها من خيط القطن المعاد تدويره.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات