طفل مقيم في دبي يستغل "الجائحة" ليؤلف كتاباً عن برمجة الحواسب

 استغل الطفل الهندي المقيم في دبي، أمريتيش بانيرجي، الذي لم يتجاوز الــ 12 من عمره، فترة بقائه الإلزامي في منزله بسبب الخوف من الإصابة بعدوى جائحة «كوفيد-19»، في تأليف كتاب عن برمجة الحواسب.
وبحسب تقارير صحفية، فإن بانيرجي ليس كاتباً وله كتاب مُؤَلًف باسمه فحسب، وإنما أيضاً يقوم بتدريس علوم الحواسب للتلاميذ افتراضياً عبر الانترنت.
وقال أمريتيش: «استغرق مني تأليف الكتاب أربعة أشهر، وصدرت نسخته المطبوعة في سبتمبر الماضي، فيما سيجري طرح نسخته الشبكية في الــ 15 من أكتوبر الجاري».
ويدرس أمريتيش في المرحلة 8 بمدرسة «كمبردج انترناشونال» في دبي، ويهوى الرياضيات، كما تعلم بالفعل عدة لغات للبرمجة. وعلاوة على ذلك، طَوًر ألعاباً للفيديو، بل أنه صمم روبوت للدردشة باستخدام تطبيقات الذكاء لاصطناعي.
وأضاف: «تلقى أبي 5.000 علامة تعبير عن الإعجاب على صفحته الشخصية عبر موقع «لينكيد إن» للتوظيف عبر الانترنت، وذلك بعد أن نشر كتابي على الصفحة. وحينئذٍ بدأ أشخاص يتصلون به ويقولون له أن أبناءهم، الذين هم في نفس عمري، يحتاجون إرشادات مني بشأن علوم الحواسب».
وتابع: «وعليه، نَظًمت لهم دروساً افتراضية للتعليم الشبكي لمساعدتهم في فهم مبادئ الحواسب. كان والدي دوماً يقول لي أن التعليم يقوم بالأساس على المشاركة».
وأعرب أمريتيش عن امتنانه للإمارات لمساعدته وتهيئة الظروف الملائمة له لإنجاز كتابه. وقال: «أطلقت الإمارات مبادرة المليون مُبرمِج في العام 2017، وذلك بهدف إعداد مليون مُبرمِج عربي وتجهيزهم للمنافسة العالمية. ولقد أثار هذا التحدي اهتمامي. وأتمنى أن أعمل محلل بيانات لدى «أمازون» أو «غوغل» يوماً ما».
كلمات دالة:
  • دبي،
  • أمريتيش بانيرجي ،
  • الإمارات،
  • الحواسب
طباعة Email
تعليقات

تعليقات