قصة خبرية

منحوتات غوستافو فيليز تنساب في «أبولونج» بدبي

في وقت تنعقد عدد من الفعاليات الفنية من الطراز الرفيع في دبي، مع أول حدث كبير للموسم، معرض آرت دبي، انطلق أخيراً معرض لأعمال الفنان الكولومبي غوستافو فيليز، أحد أبرز فناني مدينة ميدلين بكولومبيا، والمعروف بمنحوتاته ذات اللمسة الانسيابية، في صالة أوبلونج للفن المعاصر، ما بين مطلع أكتوبر وديسمبر 2020.

حيث يرافق المعرض معرض افتراضي على الإنترنت مع 15 عملاً فنياً يمكن مشاهدتها على الموقع الإلكتروني للمعرض حتى أواخر يناير 2021.

وتمتاز طريقة الفنان التشكيلي في النحت أنه يستخرج أشكالاً تجريدية من واقع عالمنا، محولاً إياها إلى أشكال تثير الحيرة لدى المشاهدين، إذ تقع ما بين المجازي والمفاهيمي، وما بين أشكال يسهل التعرف عليها وأخرى أكثر تجريدية تنبض بالحركة والضوء والظل والبحث عن اللانهائي.

وبخطوط أنيقة، تظهر منحوتاته الرفيعة والخفيفة أسلوبه الخاص في صنع أشكال ثلاثية الأبعاد، حيث تبرز أشكال سلسة عند كل زاوية وخطوط ديناميكية تتغير مع تغير الضوء، وهو ما يمنح المنحوتة إمكانيات غير محدودة بالنسبة إلى الناظر إليها.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات