كشف أثري جديد في مصر يضم 59 تابوتاً

أعلنت وزارة السياحة والآثار المصرية أمس عن كشف أثري جديد شمل 59 تابوتاً خشبياً عمرها أكثر من 2500 عام في منطقة سقارة القريبة من أهرام الجيزة غربي القاهرة.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن وزير السياحة والآثار المصري خالد العناني أن البعثة الأثرية المصرية نجحت في الكشف حتى الآن عن 59 تابوتاً آدمياً مغلقاً منذ أكثر من 2500 عام وتماثيل في حالة جيدة من الحفظ للكهنة وكبار الموظفين، تعود للعصر المتأخر من الأسرة 26 أو 27، داخل 3 آبار وما زالت أعمال الكشف مستمرة.

وقال العناني خلال مؤتمر صحافي إنه أول كشف أثري بعد أزمة «كورونا»، حيث نجح الأثريون المصريون في التوصل إليه رغم الظروف الصعبة، وما زال العمل مستمراً للكشف عن المزيد من الأسرار المصرية القديمة، مشيراً إلى أن تلك التوابيت سيتم نقلها للمتحف المصري الكبير لتنضم إلى توابيت خبيئة العساسيف بالأقصر والبالغ عددها 30 تابوتاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات