جدارية كروشيه تزين متحف أزياء فرنسي

تزين جدارية من دانتيل الكروشيه متحف أزياء فرنسي داخل بلدة كاليه الساحلية، التي كانت في ما مضى مقصداً لمصنعي الدانتيل. وقد ارتأت الفنانة «نسبون» المقيمة في وارسو ببولندا، رسم تلك الجدارية احتفاء بتاريخ البلدة الغني، حيث قامت بتزيين واجهة مبنى أحد المصانع القديمة بشبكة دقيقة وعناصر نباتية بالحجم الكبير، وتغطية جانب متحف الدانتيل الأزياء في البلدة.

ووفقاً لموقع «كولوسال»، الذي نشر مقطع فيديو للعمل أثناء تنفيذه، اختارت الفنانة الشكل النباتي، الذي يعود إلى عام 1894 بين أشكال عدة من أرشيف المتحف، قبل أن تبدأ برش ألوان لرسم تفاصيله المعقدة على واجهة المبنى.

ويمكن في مقطع فيديو تتبع زخارف الدانتيل تتشكل على الجدار، والعثور على مزيج من قطع أخرى للفنانة على «انستغرام».

ووفقاً للموقع، فإن فنانين ومهندسين في قطاع النسيج الإنجليزي هاجروا في أواخر القرن التاسع عشر إلى كاليه، هرباً من الصعوبات الاقتصادية، وأسسوا أعمالاً هناك تتحدى قوانين براءات الاختراع مصطحبين معهم آلاتهم وممارساتهم إلى المنطقة، فتحولت البلدة إلى مركز صناعي للدانتيل مع توظيف ما يصل إلى 40 ألف شخص.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات