سيدة تنتقم من مغتصبها بطريقة ذكية

اعترف شاب عشريني في مصر أمام جهات التحقيق بتفاصيل اغتصابه سيدة سورية أمام ابنها تحت تهديد السلاح، داخل شقتها بمنطقة 6 أكتوبر.

ووفقا لصحيفة الوطن المصرية قال الشاب خلال اعترافاته أمام جهات التحقيق، وفي حضور الضحية: "أنا مكنتش عارف أنا بعمل إيه.. الشيطان شاطر.. شفت المجنى عليها داخلة الشقة.. دفعتها.. وطلعت المطواة وحصل اللي حصل.. وبعدين لقيت المجنى عليها قالت هكلمك تاني.. لما روحت ليها تاني لقيت الشرطة هناك قبضت عليا.. هي عملت لي كمين".

وأكدت الضحية أثناء المواجهة بينهما ما قاله المتهم، مضيفة أن المتهم تعدى عليها جنسيا أمام ابنها البالغ من العمر 5 أعوام، فقررت الانتقام منه، وعرضت عليه مقابلتها مرة أخرى، وعند وصوله إلى الشقة وجد قوات الأمن في انتظاره.

وأصدرت الجهات المختصة قرارا بحبس المتهم 15 يوما على ذمة التحقيقات التي لازالت مستمرة.

وذكرت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية والقضائية أن بداية الواقعة بتلقي قسم شرطة ثان أكتوبر بلاغا من الضحية يفيد تعرضها للاغتصاب على يد شاب.

وجرى عمل أكمنة ثابتة ومتحركة وفحص الكاميرات القريبة من مسرح الجريمة، وتمكنت القوات من ضبط المتهم، واعترف بارتكاب الواقعة، وتحفظت القوات على كاميرات المراقبة التي أكدت ظهور المتهم أمام العقار وخروجه منه في وقت معاصر للواقعة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات