صورة تدفع دبلوماسياً لتقديم اعتذار

اضطر ممثل أستراليا في كمبوديا، لتقديم الاعتذار عن صورة نشرها على حسابه بموقع «تويتر»، تظهر تناوله لسلحفاة من نوع مهدد بالانقراض. وكما يفعل كثيرون من محبي ورواد وسائل التواصل الاجتماعي، التقط السفير بابلو كانغ صورة لوجبته ونشرها على منصة «تويتر»، ليفاجأ بوابل من الانتقادات والتعليقات المستنكرة لتناوله صنفاً من السلاحف ذات القوقعة الناعمة أو الرخوة، وهي نوع تم تصنيفه بالمهدد بالانقراض بشكل حرج، بسبب الاستهلاك البشري.

وكما ذكرت «ديلي ميل» البريطانية، سارع الدبلوماسي لحذف «التغريدة» وتقديم اعتذاره، عبر «تغريدة» أخرى للجمهور، الذي انتقده بشكل عنيف، موضحاً أنه «لم يكن بنيته الترويج لتلك الأطباق، ولكن لإخبار الناس ببعض الأطعمة، التي تم تقديمها له خلال زيارته الإقليمية الأخيرة». تعتبر السلحفاة الآسيوية العملاقة ذات القشرة الناعمة مهددة بالانقراض نظراً لاستهلاكها بشكل كبير بسبب مذاقها اللذيذ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات