مقدمة برنامج تلفزيوني بذراعين آليَّين

قررت فتاة بريطانية تقديم برنامج تلفزيوني للتحدث عن أبرز اهتماماتها، مستعينةً بذراعين آليَّين بعدما فقدت ذراعيها بسبب مرض التهاب السحايا الذي أصيبت به في طفولتها.

وأصبحت تيلي لوكي أول طفلة بريطانية تستخدم ذراعين إلكترونيين تم تصنيعهما بتقنية الطباعة الثلاثية الأبعاد، معتزمةً دخول مجال العمل الإعلامي بتقديم البرنامج الإخباري "لمعلوماتك"، حسبما نشرت صحيفة "دايلي ميل".

وأوضحت الفتاة، البالغة من العمر 14 عاماً، أن البرنامج الإخباري يمكّن الأطفال من أن يكون لهم رأي في القضايا الكبيرة، معربةً عن أملها بأن تصبح مصدر إلهام للأطفال.

وأضافت أنها فرصة رائعة لتقدم عبر التلفزيون تقارير عن تغير المناخ، والمساواة في الحقوق، ومكافحة العنصرية، مؤكدةً اهتمامها الزائد بالأطفال من أصحاب الهمم.

يُذكر أن تيلي عانت التهاب السحايا عندما كانت طفلة، واضطرت إلى بتر يديها وأطراف أصابع قدميها، وذلك بعد تشخيص حالتها بأنها تسمم الدم السحائي عندما كان عمرها 15 شهراً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات