حديث الروح

ومن جيد غيداء التثني كأنما

أتتكَ بليتيها من الرشاء الفرد

كأن عليها كل عقد ملاحة

وحسنا، وإن أمست وأضحت بلا عقد

ومن نظرة بين السجوف عليلة

ومحتضن شخت، ومبتسم برد

ومن فاحم جعد، ومن كفل نهد

ومن قمر سعد، ومن نائل ثمد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات