ياباني يبدع 1000 لوحة لأطباقه على مدى 32 عاماً

داخل دفتر ملاحظات وعبر أعمال منفردة وثّق الشيف الياباني إيتسو كوباياشي الأطباق التي تناولها على مدى 32 عاماً بالتفصيل، مرفقة برسوم. المشروعات التي تشكل متعة للنظر نمت لتتحول إلى مجموعة من الفن الخارجي. ويقول إنو كوشينو الذي يدير معرض «كوشينو تيراس» في فوكوياما في اليابان، ويعرض أعمال كوباياشي لموقع «كوللوسال» إن الفنان قد بدأ بكتابة فقرات مفصلة عما يتناوله قبل أن يشرع في إبداع رسومات شهية المنظر.

ويبرز في تلك الرسومات المكونات الغذائية مجتمعة، إضافة إلى المساحات الفارغة التي استغلها كوباياشي في تسجيل الأسماء والأسعار واستعراض آرائه حول الطعام والمكونات التي رسمها. وقد اعتمد إضافة أوصاف إيجابية لموضوعاته مثل «شهي»؛ بحيث يحتفظ بذكريات جميلة حين ينظر إلى ما رسمه فيما بعد.

سنوات أمضاها الشيف في الطهي في مطعم «صوبا» ويؤمن الوجبات للمدارس إلى أن أصيب باعتلال الأعصاب الكحولي الذي أعاق حركته. وبات يعمل اليوم من منزله، مستكملاً مشوار رسم الوجبات، ومتابعاً مشروعه الذي بدأ منذ كان في الثامنة عشرة من العمر، وتمخض عما يزيد على 1000 رسم، وكما يقول: «الرسم والحياة يتسمان بمعنى واحد».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات