جلد مصنوع من الفطريات لمنتجات مستدامة

تشكل الجلود المصنوعة من الفطريات، المنافس الأخير في صناعة الجلود، التي مضى على اختراعها 7000 سنة، حيث كانت منتجاتها تصل إلى الأسواق أخيراً، مع إطلاق نماذج أولية العام الماضي في الولايات المتحدة وإيطاليا وإندونيسيا، تشمل ساعات وجزادين وحقائب وأحذية.

وهذه التقنية التي تعتمد الجلود المشتقة من الفطريات، تنطلق بعد موجة سابقة من البدائل الاصطناعية لجلود الحيوانات، وهي بدائل واجهت مشكلات تتعلق بالنفايات، كما حال البلاستيك الاصطناعي، في وقت يبحث بعض المستهلكين عن منتجات مستدامة بيئياً.

وفقاً لموقع «ذا كونفريزشون»، كانت التقنية قد حصلت على براءة اختراع لأول مرة منذ نحو 5 سنوات، باستخدام البنية التي تشبه جذور الفطريات المسماة «ميسيليوم»، والتي تحتوي على نفس البوليمر الموجود في أصداف السلطعون.

وعندما تُزرع الفطريات على نشارة الخشب أو النفايات الزراعية، فإنها تشكل حصيرة سميكة، يمكن معالجتها بعد ذلك لتشبه الجلد. والأهم هو أنه يمكن إجراء هذه العملية البيولوجية الطبيعية في أي مكان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات