ناجية من السرطان تنهي سباقاً ثلاثياً

أصبحت إحدى الناجيات من مرض السرطان، أول امرأة تنهي سباقاً ثلاثياً، يتضمن السباحة وركوب الدراجة والركض، حيث قطعت مسافة 330 ميلاً «من البحر إلى قمة الجبل»، في غضون خمسة أيام.

وأفادت البريطانية اندريا مايسون لموقع إخباري كندي، أنها لم تنم، وبالكاد تناولت أي طعام خلال هذا التحدي «الصعب»، الذي أقيم في جبال الألب الفرنسية، وشمل السباحة 23 ميلاً حول محيط بحيرة انانسي، ثم ركوب الدراجة والركض صعوداً حول قمة «مونت بلانك»، ثاني أعلى قمة في أوروبا، على ارتفاع 15774 قدماً. وقد صارعت البريطانية البالغة من العمر 39 عاماً، مع الألم الشديد والهلوسة وتشنج العضلات، لكنها واصلت السباق، وأنهته في غضون أربعة أيام و23 ساعة و41 دقيقة.

كان قد تم تشخيصها بالانتباذ البطاني الرحمي وسرطان عنق الرحم في 2017، وبعد إجراء عملية جراحية، أرادت أن ترفع مستوى الوعي بصحة المرأة، وبطانة الرحم خصوصاص. فأطلقت العام الماضي، جمعيتها الخيرية «ليدي توك ماترز»، في محاولة لجعل الحديث بشأن قضايا الصحة الإنجابية أمراً طبيعياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات