«كورونا» أخطر مع البدانة

أظهرت دراسة حديثة تناولت ثلاثة آلاف شخص عولجوا في المستشفيات الأمريكية خلال الربيع أن البالغين الشباب (18 - 34 عاماً) الذين يعانون البدانة أو السكري أو ارتفاع ضغط الدم، كانوا أكثر احتياجاً إلى جهاز التنفس الاصطناعي بسبب (كوفيد 19)، وبعضهم مات.

وتناولت الدراسة التي نشرتها مجلة «جاما إنترنل ميديسين» مرضى عولجوا في المستشفيات بين أبريل ويونيو، وتبين أن الأشخاص السود والمتحدرين من أصول أمريكية لاتينية كانوا الأكثر تضرراً جراء الوباء، إذ إن نسبتهم من بين البالغين الشباب الذين يعالجون في المستشفيات بلغت 57 %، والذين توفوا أو احتاجوا لجهاز تنفس اصطناعي كانت نسبتهم 49 %، فيما هم لا يمثلون سوى 33 % من الشعب الأمريكي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات