يطاردون مصابة بـ «كورونا» ببدلات واقية

ارتدى عناصر من الشرطة الإسبانية بدلات واقية من فيروس كورونا خلال مطاردتهم امرأة مصابة بفيروس كورونا بعدما توجهت إلى الشاطئ لممارسة هوايتها في ركوب الأمواج.

وقام عناصر الشرطة بتقييد يدي المصابة بالأصفاد على شاطئ لا زوريولا في مدينة سان سيباستيان الشمالية. وتم اعتقالها بعد تجاهلها لأوامر الضباط الذين أمروها بالخروج من الماء.

وقالت تقارير محلية إن المرأة التي لم يذكر اسمها عملت حارسة إنقاذ في شاطئ لا كونشا الشهير في سان سيباستيان هذا الصيف، وكان زملاؤها هم من اتصلوا بالشرطة بعد أن رصدوها في مياه البحر.

ومتوقع أن تواجه المرأة غرامة كبيرة لخرقها قواعد الحجر الصحي الصارمة، والتي قد تصل إلى 5500 جنيه إسترليني، وفقاً لموقع «ديلي ميل».

وإذا تم اكتشاف أنها نقلت فيروس كورونا إلى شخص آخر من خلال أفعالها، فستكون الغرامة أكثر من 100 ألف جنيه إسترليني.

وتطبق إسبانيا إجراءات صارمة للحد من تفشي فيروس كورونا، إذ يواجه المعتقلون بسبب عدم ارتداء الكمامة غرامة تتراوح بين 260 و535 جنيهاً إسترلينياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات