منحوتات من الماضي قوامها الزبدة

من الدراجات النارية إلى ساحات لعب الأطفال، وصولاً إلى لاعبين رياضيين شهيرين، تطل منحوتات معرض ولاية بنسلفانيا السابقة في 30 صورة يطغى عليها لون مائل إلى الصفرة قوامها الزبدة.

وبرزت ضمن أشهر تلك الصور منحوتة للفنان جيم فكتور، الذي صنع من 800 رطل من الزبدة بقرة ظهرت عام 2003 في مجمع معرض المزرعة لولاية بنسلفانيا. المشروع استغرق 10 أيام تقريباً.

وبرزت صورة أخرى لنورما ليون، تعمل على منحوتة للاعب الغولف الشهير تايغر وودز لمعرض ولاية أيوا عام 2005. واشتهرت ليون بنحت بقرات حلوب بالحجم الحقيقي للمعرض على امتداد 40 عاماً، كما أنها أبدعت في نحت جون واين، والمغني غارث برووكس.

منحوتة من الزبدة بوزن ألف رطل، زينت معرض المزرعة السنوي الـ 95 في بنسلفانيا عام 2011 تجسّد مزارعاً يعطي كوبين من الحليب لأطفال يلعبون، على أن تتحول مادة الزبدة بانتهاء المعرض لوقود حيوي.

«الحفاظ على مزرعة بنسلفانيا» عنوان لمنحوتة صنعت من 800 رطل من الزبدة لمعرض عام 2005 من إبداع جيم فكتور. فنانة النحت شارون بومان صنعت «بقرة الزبدة»، مستخدمة 700 رطل من الزبدة لمعرض عام 2006.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات