فلاح هندي يخصص نصف فدان من أراضيه لإطعام الطيور

قرر المزارع الهندي موثو موروغان أن يعرب عن ولعه بالبيئة والحياة البرية بتخصيص نصف فدان من أراضيه الزراعية في مدينة كويمباتور الهندية لتربية الذرة والدخن بشكل أساسي لمئات الطيور البرية.

وقد لاحظ موروغان على مرّ السنين كيف أن شح المياه في المنطقة بسبب تغيّر المناخ قد ترك تأثيراً ليس على المزارعين وحسب، بل على الحياة البرية كذلك. وسبق له أن أظهر سخاءً حيال الطيور الزائرة بوضع بذور إضافية على حدود أراضيه، لكن المزارع البالغ من العمر 62 عاماً اليوم قد وضع مخططاً لتعزيز التعايش بين المزارعين والحياة البرية.

وتجتذب حقول موروغان اليوم كافة أنواع الطيور البرية وبعضها على حافة الانقراض، ويقول في هذا الإطار معلقاً: «الطيور والطواويس والببغاوات زوار دائمون للمزرعة التي غدت متعة للنظر. وقد انهمكنا خلال فترة الأزمة بالاهتمام بالبشر، حيث إننا نسينا الطيور والحيوانات وأنا سعيد بأنني قمت بما علي»، نقلاً عن موقع أخبار «إيسيان نيوز إنترناشونال».

يعتقد موثو أنه في حال قام المزيد من المزارعين بتخصيص جزء صغير من أراضيهم للطيور البرية فسيشهدون على غارات أقل على المساحات الأوسع. كما يؤمن بأن طريقة التعايش تلك تحفظ التاريخ الطبيعي قائلاً: «إنها فرصة لإنقاذ العديد من الأجناس من الانقراض. وإن الأمور قد تغيرت كثيراً في بلدنا، وبات المزارعون يستقدمون أولاداً لإخافة العصافير ولا يفكرون إلا بجني المال».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات