روائع فنية «صالحة للأكل»

يمدّ كيو الياباني مربى الفواكه وزبدة الفستق ونوتيلا على قطع الخبز، فيبتكر قطعاً فنية يحلو الاستمتاع بمنظرها قبل طعمها.. مستلهماً بشكل أساسي من رسوم أنمي المتحركة كالأميرة مونونوكي والمخطوفة أو كرة التنين يبتكر الفنان الياباني رسوماً مذهلة بتعقيداتها قابلة للأكل معتمداً على أصناف طعام الفطور الكلاسيكية كالمربيات وزبدة الفستق وشوكولا. وينجح في كل مرة على ما يبدو بمنع أنواع المربيات بألوانها المختلفة من الاختلاط ببعضها بعضاً كما قطع الخبز من أن تصبح مبللةً كثيراً وتغدو النتيجة النهائية لإبداعاته خاطفةً للأنفاس أقل ما يقال.

ولا يوجد الكثير من المعلومات حول كيو نفسه ولا الأعمال الفنية على الخبز عبر الإنترنت، إلا أن تصفح الصور الكثيرة على صفحته على انستغرام يكشف خوضه المجال مؤخراً فقط، وتحديداً في شهر أغسطس من العام الماضي كوسيلة لتمضية الوقت في المستشفى بعد التعرض لإصابة في كاحله.

وبدت المحاولات الأولى طفوليةً مقارنة بالتحف ذات التفاصيل الدقيقة التي يقوم بنشر صور لها اليوم، ويبدو أن التطور الأبرز في مسيرته تحقق في شهر أكتوبر المنصرم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات