حديث الروح

داعٍ دَعا بِلِسانِ هادٍ مُرشِدِ

فَأَجابَ عَزمٌ هاجِدٌ في مَرقَدِ

نادى وَقَد نَشَرَ الظَلامُ سُدولَهُ

وَالنَومُ يَحكُمُ في عُيونِ الرُّقَّدِ

يا ذائِدَ الهيمِ الخَوامِسِ وَفِّها

عِشراً وَوافِ بِها حِياضَ مُحَمَّدِ

يَمدُدنَ لِلشَرَفِ المُنيفِ صَوادِياً

أَعناقَهُنَّ إِلى حِياضِ السُؤدُدِ

 

شاعر عباسي (توفي 845 م)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات