حديث الروح

ما زالَ للحبِّ بيتٌ في ضمائرِنا

ما أجملَ النارَ تخبو ثم تشتعلُ

لا تفزعي يا ابنتي ولتضحكي أبداً

كمْ طالَ ليلٌ وعندَ الصبحِ يرتحلُ

ما زالَ في خاطري حلمٌ يراودني

أن يرجعَ الصبحُ والأطيارُ والغزلُ

سلوانُ يا طفلتي لا تحزني أبداً

إنَّ الطيورَ بضوءِ الفجرِ تكتحلُ

فاروق جويدة شاعر مصري معاصر

طباعة Email
تعليقات

تعليقات